نظمت الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية لقاءً تعبوياً تفاعلياً بمراكش يوم السبت 20 يناير 2018. نظم اللقاء بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان و بتعاون مع كنفدرالية أطلس تانسيفت و جمعية أمور ن واكوش المحلية.

اشتمل اللقاء بشكل أساسي على ندوة فكرية تحت شعار : “ أمازيغية المغرب،  التشخيص و الانتظارات التشريعية لضمان حماية فعالة” ، شارك فيه كل من السادة الأساتذة : حميد ليهي، محـمد الوزكيتي، محـمد الحموشي، أحمد أسرموح إضافة إلى ممثلة الوزارة المعنية السيدة نادية المخزومي. سير الندوة الأستاذ حسن أوبراهيم و قرر لها الأستاذ مبارك أوتشرافت. و قد اعتذر الأستاذ عصيد عن عدم تمكنه من الحضور.

حضر الندوة التي نظمت بقاعة المؤتمرات بفندق الأدارسة، حضور غفير من المثقفين ، خاصة الطلبة ، و كان النقاش مثمرا و هادفا .

20180120_161213 26910895_404965519936076_1799390857632381259_o 20180120_163901

Print

بعد الندوة مباشرة، ابتدأت أمسية ثقافية فنية احتفالا برأس السنة الأمازيغية، نظمتها الفدرالية بشراكة مع كنفدرالية أطلس تانسيفت و جمعية أمور ن  واكوش، حيث شارك فيها عدد من الفرق الموسيقية المتنوعة و تم خلالها  توزيع شواهد تقديرية و هدايا لمختلف المناضلين و الكتاب و الشعراء، كما نظم معرض للكتاب و المنتجات الفنية الأمازيغية بموازاة الأمسية.

 20180120_211944  20180120_221121  20180120_222040

 20180120_222308  20180120_224714  vlcsnap-2018-01-21-01h56m19s948