بيــــــان

 

 تلقىى أعضاء المكتب الفدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات  الامازيغية باستياء شديد حادثة اغتيال محسن فكري ,وبهده المناسبة فانه ، و بالاصالة عن باقي الجمعيات العضوة ، يتقدمون بأحر تعازيهم لعائلة الضحية محسن فكري الذي توفي في ظروف مروعة ومهينة لا تليق بمكانة المواطن و الشعب المغربي .

نعبر عن تضامننا الكامل مع أقارب الضحية  ومع جميع الذين يناضلون  ضد الاستبداد  و الحكرة في بلدنا.

نعتبر أن الدولة، التي تريد فرض التصرف فوق القانون هو سبب هذه المأساة الإنسانية والمآسي الأخرى الماضية والمستقبلية.

ندعو جميع أعضاء الفدرالية وجميع مكونات الشعب الأمازيغي في المغرب والخارج للتنظيم و نقل االنضال إلى الميدان حتى القضاء التام على جميع أشكال التمييز والعنصرية ضد الأمازيغ والامازيغية .

ندعو المنظمات المغربية التي تناضل من أجل  حقوق الإنسان والديمقراطية لدعم نضال الشعب الأمازيغي في كفاحها المدني ضد الظلامية الاسلاموية   و العروبة الشوفينية منبع مجموعة من الجرائم والظلم ضد شعبنا.

ندعو جميع نشطاء و مناضلي الحركة الأمازيغية، في كل مكان،  لمساندة الاحتجاج الشعبي ضد التحكم والظلم والاستبداد

 

عن المكتب الفدرالي

30/1O/2016 الرباط في :