الرباط في  28 ابريل  2017



بلاغ صحفي



ائتلاف الجمعيات الأمازيغية “
FNAA” المنضوية في إطار الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، يعمم تفاصيل تقريره الموازي عن حالة  حقوق الأمازيغ والأمازيغية  بالمغرب خلال الأربع سنوات الماضية المقدم للدورة  27 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف ؛ بمناسبة مناقشته لتقرير المغرب الدوري الشامل يوم الثلاثاء  2 ماي 2017 بقصر الأمم المتحدة بجنيف



ستستمع الحكومة المغربية يوم  الثلاثاء المقبل 2 ماي 2017  
إلى ملاحظات وتوصيات الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، بمناسبة مناقشتها لتقرير المغرب الدوري الشامل. 

    وتعميما لتقرير الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب الموازي للتقرير الحكومي المغربي المقدم للدورة 27 لمجلس حقوق الإنسان؛ في إطار الاستعراض الدوري الشامل لحالة حقوق الإنسان بالمغرب طيلة الأربع سنوات الماضية والمقرر عقده يوم الثلاثاء 2 مايو 2017 بقصر الأمم المتحدة بجنيف.  نوجه إليكم رفقته نص تقريرنا الموازي المذكور والذي كان موضوع ترافعنا عنه  أيام 3 إلى 7 ابريل 2017 بجنيف، أمام البعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء ال 192 بالأمم المتحدة .

  ويستعرض تقريرنا الموازي رفقته لتفاصيل وضعية الأمازيغ والأمازيغية بالمغرب خلال السنوات الأربع المنصرمة،كما يستعرض مجموعة من التوصيات في مجال حقوق الإنسان لمعالجة القضايا ذات الأولوية وذات الصلة بالقضية الأمازيغية. 



وتتلخص أهم القضايا التي أثارها تقريرنا فيما يلي:

1-     الانتهاكات التي طالت الأمازيغية بالمنظومة التربوية، وبمنظومة العدالة  والإدارة العمومية والإعلام،

2-     التأخر الكبير الحاصل في اعتماد القانون التنظيمي فاعل ومنصف وشامل لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

3-     الانتهاكات التي تطال حق الأمازيغيين في مجال الأرض ومواردها الطبيعية؛


وللتذكير فإن الاستعراض الدوري الشامل هو آلية أممية فريدة تابعة لمجلس حقوق الإنسان،وتهدف إلى مراجعة وتقييم السجل الحقوقي للدول الأعضاء بالأمم المتحدة، كما تتضمن تقديم توصيات لتعزيز وضعية حقوق الإنسان في كل دولة بعد الاستعراض.

    وتهدف مبادرة الفدرالية إلى إثارة انتباه الدول الأعضاء إلى الانتهاكات المتواترة التي تمارسها حكومة المغرب تجاه مقومات الهوية الأمازيغية،
وهي القضايا التي تم استنفاد سبل مناصرتها محليا وتتطلب اللجوء إلى مسارات آليات الأمم المتحدة لعل هذه الحكومات تراجع سياساتها العنصرية تجاه الأمازيغية والأمازيغ بأوطانهم
.


عن المكتب الفدرالي ل  
 FNAA


 رفقته نص تقريرنا الموازي

telecharger