عقد المكتب الفيدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية اجتماعا طارئا لتدارس المستجدات الخطيرة المتعلقة باعتقال بعض مناضلين جمعية تاكزيرت وبعض مناضلي تنسيقية طلبة إحاحان  بتمنار (اقليم الصويرة) على إثر  مشاركتهم في الوقفة التضامنية مع معتقلي الحراك الريفي الأمر الذي يتعارض مع كل المواثيق الدولية التي وقع وصادق عليها المغرب وكذا الوطنية التي تضمنها دستور 2011 مما يعتبر تراجعا خطيرا ومسا بالحريات والحق في التظاهر والاحتجاج السلمي .

 وبناء على ما سبق فإن المكتب الفيدرالي يؤكد ما يلي:

–  تنديده بهذه الممارسات التي تؤكد زيف شعارات دولة الحق والقانون، الانتقال الديمقراطي ،…

– مطالبته بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين لحراك الريف ووقف مسلسل الاعتقالات والتضييق على الأشكال الاحتجاجية

-تحقيق الملف المطلبي وعلى رأسه  رفع العسكرة على منطقة الريف

الرباط في 06 يونيو  2017